Loading…

Romans 2:17–29

١٧ هوذا انت تُسمَّى يهوديًّا وتتًّكل على الناموس وتفتخر باللّٰه.

١٨ وتعرف مشيئَتهُ وتميّز الامور المتخالفة متعلمًا من الناموس.

١٩ وتثق انك قائد للعميان ونور للذين في الظلمة.

٢٠ ومهذّب للاغبياءِ ومعلّم للاطفال ولك صورة العلم والحقّ في الناموس.

٢١ فانت اذًا الذي تعلّم غيرك أَلست تعلّم نفسك. الذي تكرز ان لاُيسرَق أَتسرق.

٢٢ الذي تقول ان لاُيزنىَ أَتزني. الذي تستكره الاوثان أَتسرق الهياكل.

٢٣ الذي تفتخر بالناموس أَبتعدّي الناموس تهين اللّٰه.

٢٤ لان اسم اللّٰه يُجدَّف عليهِ بسببكم بين الامم كما هو مكتوب.

٢٥ فان الختان ينفع ان عملت بالناموس. ولكن ان كنت متعدّيًا الناموس فقد صار ختانك غرلة.

٢٦ اذًا ان كان الاغرل يحفظ احكام الناموس أَفما تُحسَب غرلتهُ ختانًا.

٢٧ وتكون الغرلة التي من الطبيعة وهي تكمل الناموس تدينك انت الذي في الكتاب والختان تتعدَّى الناموس.

٢٨ لان اليهودي في الظاهر ليس هو يهوديًّا ولا الختان الذي في الظاهر في اللحم ختانًا.

٢٩ بل اليهودي في الخفاءِ هو اليهودي. وختان القلب بالروح لا بالكتاب هو الختان. الذي مدحهُ ليس من الناس بل من اللّٰه

Read more