Loading…

John 10

الاصحاح العاشر

١ الحقَّ الحقَّ اقول لكم ان الذي لا يدخل من الباب الى حظيرة الخراف بل يطلع من موضعٍ آخر فذاك سارقٌ ولصٌّ.

٢ وامَّا الذي يدخل من الباب فهو راعي الخراف.

٣ لهذا يفتح البوَّاب والخراف تسمع صوتهُ فيدعو خرافهُ الخاصَّة باسماءٍ ويخرجها.

٤ ومتى اخرج خرافهُ الخاصَّة يذهب امامها والخراف تتبعهُ لانها تعرف صوتهُ.

٥ وامَّا الغريب فلا تتبعهُ بل تهرب منهُ لانها لا تعرف صوت الغرباءِ.

٦ هذا المثل قالهُ لهم يسوع. وامَّا هم فلم يفهموا ما هو الذي كان يكلّمهم بهِ

٧ فقال لهم يسوع ايضًا الحقَّ الحقَّ اقول لكم اني انا باب الخراف.

٨ جميع الذين أَتوا قبلي هم سُرَّاقٌ ولصوص. ولكن الخراف لم تسمع لهم.

٩ انا هو الباب. ان دخل بي احدٌ فيخلص ويدخل ويخرج ويجد مرعًى.

١٠ السارق لا يأْتي الَّا ليسرق ويذبح ويُهلِك. وامَّا انا فقد اتيت لتكون لهم حيوةٌ وليكون لهم افضل.

١١ انا هو الراعي الصالح. والراعي الصالح يبذل نفسهُ عن الخراف.

١٢ وامَّا الذي هو اجيرٌ وليس راعيًا الذي ليست الخراف لهُ فيرى الذئب مقبلًا ويترك الخراف ويهرب. فيخطف الذئب الخراف ويبدّدها.

١٣ والاجير يهرب لانهُ اجيرٌ ولا يبالي بالخراف.

١٤ امَّا انا فاني الراعي الصالح واعرف خاصَّتي وخاصَّتي تعرفني.

١٥ كما ان الآب يعرفني وانا اعرف الآب وانا اضع نفسي عن الخراف.

١٦ ولي خرافٌ أُخَر ليست من هذه الحظيرة ينبغي ان آتي بتلك ايضاً فتسمع صوتي وتكون رعيَّةٌ واحدة وراعٍ واحد.

١٧ لهذا يحبُّني الآب لاني اضع نفسي لآخذها ايضًا.

١٨ ليس احدٌ ياخذها مني بل اضعها انا من ذاتي. لي سلطانٌ ان اضعها ولي سلطانٌ ان آخذها ايضًا. هذه الوصيَّة قبلتها من ابي

١٩ فحدث ايضًا انشقاقٌ بين اليهود بسبب هذا الكلام.

٢٠ فقال كثيرون منهم بهِ شيطانٌ وهو يهذي. لماذا تستمعون لهُ.

٢١ آخرون قالوا ليس هذا كلام مَنْ بهِ شيطان. أَلعلَّ شيطانًا يقدر ان يفتح اعين العميان

٢٢ وكان عيد التجديد في اورشليم وكان شتاٌ.

٢٣ وكان يسوع يتمشَّى في الهيكل في رواق سليمان.

٢٤ فاحتاط بهِ اليهود وقالوا لهُ الى متى تعلّق انفسنا. ان كنت انت المسيح فقل لنا جهراً.

٢٥ اجابهم يسوع اني قلت لكم ولستم تؤْمنون. الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي.

٢٦ ولكنكم لستم تؤْمنون لانكم لستم من خرافي كما قلت لكم.

٢٧ خرافي تسمع صوتي وانا اعرفها فتتبعني.

٢٨ وانا اعطيها حيوةً ابديَّة ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها احدٌ من يدي.

٢٩ ابي الذي اعطاني ايَّاها هو اعظم من الكل ولا يقدر احدٌ ان يخطف من يد ابي.

٣٠ انا والآب واحدٌ

٣١ فتناول اليهود ايضًا حجارةً ليرجموهُ.

٣٢ اجابهم يسوع اعمالًا كثيرة حسنة أَريتكم من عند ابي. بسبب ايّ عملٍ منها ترجمونني.

٣٣ اجابهُ اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عملٍ حسنٍ بل لاجل تجديفٍ. فانك وانت انسانٌ تجعل نفسك الهًا.

٣٤ اجابهم يسوع أَليس مكتوبًا في ناموسكم انا قلت انكم آلهة.

٣٥ ان قال آلهة لاولئِك الذين صارت اليهم كلمة اللّٰه. ولا يمكن ان يُنقَض المكتوب.

٣٦ فالذي قدَّسهُ الآب وارسلهُ الى العالم أَتقولون لهُ انك تجدّف لاني قلت اني ابن اللّٰه.

٣٧ ان كنت لست اعمل اعمال ابي فلا تؤْمنوا بي.

٣٨ ولكن ان كنت اعمل فان لم تؤْمنوا بي فآمنوا بالاعمال لكي تعرفوا وتؤْمنوا ان الآب فيَّ وانا فيهِ

٣٩ فطلبوا ايضاً ان يمسكوهُ فخرج من ايديهم.

٤٠ ومضى ايضاً الى عبر الاردن الى المكان الذي كان يوحنا يعمّد فيهِ اوَّلًا ومكث هناك.

٤١ فأَتى اليهِ كثيرون وقالوا ان يوحنا لم يفعل آيةً واحدة. ولكن كل ما قالهُ يوحنا عن هذا كان حقًّا.

٤٢ فآمن كثيرون بهِ هناك

Read more



John 10

الاصحاح العاشر

١ الحقَّ الحقَّ اقول لكم ان الذي لا يدخل من الباب الى حظيرة الخراف بل يطلع من موضعٍ آخر فذاك سارقٌ ولصٌّ.

٢ وامَّا الذي يدخل من الباب فهو راعي الخراف.

٣ لهذا يفتح البوَّاب والخراف تسمع صوتهُ فيدعو خرافهُ الخاصَّة باسماءٍ ويخرجها.

٤ ومتى اخرج خرافهُ الخاصَّة يذهب امامها والخراف تتبعهُ لانها تعرف صوتهُ.

٥ وامَّا الغريب فلا تتبعهُ بل تهرب منهُ لانها لا تعرف صوت الغرباءِ.

٦ هذا المثل قالهُ لهم يسوع. وامَّا هم فلم يفهموا ما هو الذي كان يكلّمهم بهِ

٧ فقال لهم يسوع ايضًا الحقَّ الحقَّ اقول لكم اني انا باب الخراف.

٨ جميع الذين أَتوا قبلي هم سُرَّاقٌ ولصوص. ولكن الخراف لم تسمع لهم.

٩ انا هو الباب. ان دخل بي احدٌ فيخلص ويدخل ويخرج ويجد مرعًى.

١٠ السارق لا يأْتي الَّا ليسرق ويذبح ويُهلِك. وامَّا انا فقد اتيت لتكون لهم حيوةٌ وليكون لهم افضل.

١١ انا هو الراعي الصالح. والراعي الصالح يبذل نفسهُ عن الخراف.

١٢ وامَّا الذي هو اجيرٌ وليس راعيًا الذي ليست الخراف لهُ فيرى الذئب مقبلًا ويترك الخراف ويهرب. فيخطف الذئب الخراف ويبدّدها.

١٣ والاجير يهرب لانهُ اجيرٌ ولا يبالي بالخراف.

١٤ امَّا انا فاني الراعي الصالح واعرف خاصَّتي وخاصَّتي تعرفني.

١٥ كما ان الآب يعرفني وانا اعرف الآب وانا اضع نفسي عن الخراف.

١٦ ولي خرافٌ أُخَر ليست من هذه الحظيرة ينبغي ان آتي بتلك ايضاً فتسمع صوتي وتكون رعيَّةٌ واحدة وراعٍ واحد.

١٧ لهذا يحبُّني الآب لاني اضع نفسي لآخذها ايضًا.

١٨ ليس احدٌ ياخذها مني بل اضعها انا من ذاتي. لي سلطانٌ ان اضعها ولي سلطانٌ ان آخذها ايضًا. هذه الوصيَّة قبلتها من ابي

١٩ فحدث ايضًا انشقاقٌ بين اليهود بسبب هذا الكلام.

٢٠ فقال كثيرون منهم بهِ شيطانٌ وهو يهذي. لماذا تستمعون لهُ.

٢١ آخرون قالوا ليس هذا كلام مَنْ بهِ شيطان. أَلعلَّ شيطانًا يقدر ان يفتح اعين العميان

٢٢ وكان عيد التجديد في اورشليم وكان شتاٌ.

٢٣ وكان يسوع يتمشَّى في الهيكل في رواق سليمان.

٢٤ فاحتاط بهِ اليهود وقالوا لهُ الى متى تعلّق انفسنا. ان كنت انت المسيح فقل لنا جهراً.

٢٥ اجابهم يسوع اني قلت لكم ولستم تؤْمنون. الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي.

٢٦ ولكنكم لستم تؤْمنون لانكم لستم من خرافي كما قلت لكم.

٢٧ خرافي تسمع صوتي وانا اعرفها فتتبعني.

٢٨ وانا اعطيها حيوةً ابديَّة ولن تهلك الى الابد ولا يخطفها احدٌ من يدي.

٢٩ ابي الذي اعطاني ايَّاها هو اعظم من الكل ولا يقدر احدٌ ان يخطف من يد ابي.

٣٠ انا والآب واحدٌ

٣١ فتناول اليهود ايضًا حجارةً ليرجموهُ.

٣٢ اجابهم يسوع اعمالًا كثيرة حسنة أَريتكم من عند ابي. بسبب ايّ عملٍ منها ترجمونني.

٣٣ اجابهُ اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عملٍ حسنٍ بل لاجل تجديفٍ. فانك وانت انسانٌ تجعل نفسك الهًا.

٣٤ اجابهم يسوع أَليس مكتوبًا في ناموسكم انا قلت انكم آلهة.

٣٥ ان قال آلهة لاولئِك الذين صارت اليهم كلمة اللّٰه. ولا يمكن ان يُنقَض المكتوب.

٣٦ فالذي قدَّسهُ الآب وارسلهُ الى العالم أَتقولون لهُ انك تجدّف لاني قلت اني ابن اللّٰه.

٣٧ ان كنت لست اعمل اعمال ابي فلا تؤْمنوا بي.

٣٨ ولكن ان كنت اعمل فان لم تؤْمنوا بي فآمنوا بالاعمال لكي تعرفوا وتؤْمنوا ان الآب فيَّ وانا فيهِ

٣٩ فطلبوا ايضاً ان يمسكوهُ فخرج من ايديهم.

٤٠ ومضى ايضاً الى عبر الاردن الى المكان الذي كان يوحنا يعمّد فيهِ اوَّلًا ومكث هناك.

٤١ فأَتى اليهِ كثيرون وقالوا ان يوحنا لم يفعل آيةً واحدة. ولكن كل ما قالهُ يوحنا عن هذا كان حقًّا.

٤٢ فآمن كثيرون بهِ هناك

Read more