Loading…

Galatians 6

الاصحاح السادس

١ ايُّها الاخوة ان انسبق انسانٌ فأُخذ في زلَّةٍ مَّا فاصلحوا انتم الروحانيين مثل هذا بروح الوداعة ناظرًا الى نفسك لئَلَّا تُجرَّب انت ايضًا.

٢ احملوا بعضكم اثقال بعض وهكذا تمّموا ناموس المسيح.

٣ لانهُ ان ظنَّ احدٌ انهُ شئٌ وهو ليس شيئًا فانهُ يغشُّ نفسهُ.

٤ ولكن ليمتحن كلُّ واحدٍ عملهُ وحينئذٍ يكون لهُ الفخر من جهة نفسهِ فقط لا من جهة غيرهِ.

٥ لان كلُّ واحدٍ سيحمل حمل نفسهِ

٦ ولكن ليشارك الذي يتعلَّم الكلمة المعلّمَ في جميع الخيرات.

٧ لا تضلُّوا. اللّٰه لا يُشمَخ عليهِ. فان الذي يزرعهُ الانسان ايَّاهُ يحصد ايضاً.

٨ لان مَنْ يزرعٍ لجسدهِ فمن الجسد يحصد فسادًا. ومَنْ يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابديَّة.

٩ فلا نَفْشَلْ في عمل الخير لاننا سنحصد في وقتهِ ان كنا لا نكلُّ.

١٠ فاذًا حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع ولاسيما لاهل الايمان

١١ انظروا ما اكبر الاحرف التي كتبتها اليكم بيدي.

١٢ جميع الذين يريدون ان يعملوا منظرًا حسنًا في الجسد هؤُلاءِ يلزمونكم ان تختتنوا لئَلَّا يُضطَهَدُوا لاجل صليب المسيح فقط.

١٣ لان الذين يختتنون هم لا يحفظون الناموس بل يريدون ان تختتنوا انتم لكي يفتخروا في جسدكم.

١٤ وامَّا من جهتي فحاشا لي ان افتخر الَّا بصليب ربّنا يسوع المسيح الذي بهِ قد صُلِب العالم لي وانا للعالم.

١٥ لانهُ في المسيح يسوع ليس الختان ينفع شيئاً ولا الغرلة بل الخليقة الجديدة.

١٦ فكُّل الذين يسلكون بحسب هذا القانون عليهم سلامٌ ورحمةٌ وعلى اسرائيل اللّٰه.

١٧ في ما بعدُ لا يجلبْ احدٌ عليَّ اتعابًا لاني حاملٌ في جسدي سِمات الرب يسوع.

١٨ نعمة ربنا يسوع المسيح مع روحكم ايُّها الاخوة. آمين

Read more



Galatians 4–6

الاصحاح الرابع

١ وانما اقول ما دام الوارث قاصرًا لا يفرق شيئًا عن العبد مع كونهِ صاحب الجميع.

٢ بل هو تحت اوصياءَ ووكلاءَ الى الوقت المؤَجَّل من ابيهِ.

٣ هكذا نحن ايضًا لما كنا قاصرين كنا مستعبدين تحت اركان العالم.

٤ ولكن لما جاءَ مِلْءُ الزمان ارسل اللّٰه ابنهُ مولودًا من امرأَةٍ مولودًا تحت الناموس

٥ ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبنّي.

٦ ثم بما انكم ابناء ارسل اللّٰه روح ابنهِ الى قلوبكم صارخًا يا أَبَا الآب.

٧ اذًا لستَ بعدُ عبدًا بل ابنًا وان كنت ابنًا فوارثٌ للّٰه بالمسيح

٨ لكن حينئِذٍ اذ كنتم لا تعرفون اللّٰه استعبدتم للذين ليسوا بالطبيعة آلهةً.

٩ واما الآن اذ عرفتم اللّٰه بل بالحري عُرِفْتم من اللّٰه فكيف ترجعون ايضًا الى الاركان الضعيفة الفقيرة التي تريدون ان تستعبدوا لها من جديد.

١٠ أَتحفظون ايامًا وشهورًا واوقاتًا وسنين.

١١ اخاف عليكم ان اكون قد تعبت فيكم عبثًا

١٢ اتضرَّع اليكم ايها الاخوة كونوا كما انا لاني انا ايضًا كما انتم. لم تظلموني شيئًا.

١٣ ولكنكم تعلمون اني بضعف الجسد بشَّرتكم في الاول.

١٤ وتجربتي التي في جسدي لم تزدروا بها ولا كرهتموها بل كملاكٍ من اللّٰه قبلتموني كالمسيح يسوع.

١٥ فماذا كان اذًا تطويبكم. لاني اشهد لكم انهُ لو امكن لقلعتم عيونكم واعطيتموني.

١٦ أَفقد صرت اذًا عدوًّا لكم لاني اصدق لكم.

١٧ يغارون لكم ليس حسنًا بل يريدون ان يصدُّوكم لكي تغاروا لهم.

١٨ حسنةٌ هي الغيرة في الحُسنَى كلَّ حينٍ وليس حين حضوري عندكم فقط.

١٩ يا اولادي الذين اتمخَّض بكم ايضًا الى ان يتصوَّر المسيح فيكم.

٢٠ ولكني كنت اريد ان اكون حاضرًا عندكم الآن واغيرّ صوتي لاني متحيّرٌ فيكم

٢١ قولوا لي انتم الذين تريدون ان تكونوا تحت الناموس أَلستم تسمعون الناموس.

٢٢ فانهُ مكتوبٌ انهُ كان لابرهيم ابنان واحدٌ من الجارية والآخر من الحَّرة.

٢٣ لكن الذي من الجارية ولُدِ حسب الجسد واما الذي من الحرَّة فبالموعد.

٢٤ وكل ذلك رمزٌ لان هاتَين هما العهدان احدهما من جبل سيناءَ الوالد للعبودية الذي هو هاجر.

٢٥ لان هاجر جبل سيناءَ في العربية. ولكنهُ يقابل اورشليم الحاضرة فانها مستعبدة مع بنيها.

٢٦ واما اورشليم العليا التي هي امُّنا (جميعًا) فهي حرَّة.

٢٧ لانهُ مكتوبٌ افرحي ايتها العاقر التي لم تلد. اهتفي واصرخي ايتها التي لم تتمخض فان اولاد الموحشة اكثر من التي لها زوج.

٢٨ واما نحن ايها الاخوة فنظير اسحق اولاد الموعد.

٢٩ ولكن كما كان حينئذٍ الذي وُلد حسب الجسد يضطهد الذي حسب الروح هكذا الآن ايضًا.

٣٠ لكن ماذا يقول الكتاب. اُطرُد الجارية وابنها لانهُ لا يرث ابن الجارية مع ابن الحرَّة.

٣١ اذًا ايها الاخوة لسنا اولاد جاريةٍ بل اولاد الحرَّة

الاصحاح الخامس

١ فاثبتوا اذًا في الحرية التي قد حرَّرنا المسيح بها ولا ترتبكوا ايضًا بنير عبودية.

٢ ها انا بولس اقول لكم انهُ ان اختتنتم لا ينفعكم المسيح شيئًا.

٣ لكن اشهد ايضًا لكل انسان مختتن انهُ ملتزم ان يعمل بكل الناموس.

٤ قد تبطلتم عن المسيح ايها الذين تتبَّررون بالناموس. سقطتم من النعمة.

٥ فاننا بالروح من الايمان نتوقع رجاءَ بّر.

٦ لانهُ في المسيح يسوع لا الختان ينفع شيئًا ولا الغرلة بل الايمان العامل بالمحبة.

٧ كنتم تسعون حسنًا. فمَنْ صدَّكم حتى لا تطاوعوا للحق.

٨ هذه المطاوعة ليست من الذي دعاكم.

٩ خميرة صغيرة تخمّر العجين كلهُ.

١٠ ولكنني اثق بكم في الرب انكم لا تفتكرون شيئًا آخر. ولكن الذي يزعجكم سيحمل الدينونة ايَّ مَنْ كان.

١١ واما انا ايها الاخوة فان كنت بعدُ اكرز بالختان فلماذا أُضطهَد بعدُ. اذًا عثرة الصليب قد بطلت.

١٢ يا ليت الذين يقلقونكم يقطعون ايضًا

١٣ فانكم انما دُعِيتم للحرية ايها الاخوة. غير انهُ لا تصيّروا الحرية فرصةً للجسد بل بالمحبة اخدموا بعضكم بعضًا.

١٤ لان كل الناموس في كلمة واحدة يُكمَل. تحب قريبك كنفسك.

١٥ فاذا كنتم تنهشون وتاكلون بعضكم بعضًا فانظروا لئَلَّا تفنوا بعضكم بعضًا

١٦ وانما اقول اسلكوا بالروح فلا تكمّلوا شهوة الجسد.

١٧ لان الجسد يشتهي ضدَّ الروح والروح ضدَّ الجسد. وهذان يقاوم احدهما الآخر حتى تفعلون ما لا تريدون.

١٨ ولكن اذا انقدتم بالروح فلستم تحت الناموس.

١٩ واعمال الجسد ظاهرة التي هي (زنا) عهارة نجاسة دعارة.

٢٠ عبادة الاوثان سحر عداوة خصام غيرة سخط تحزُّب شقاق بدعة.

٢١ حسد قتل سكر بطر وامثال هذه التي اسبق فاقول لكم عنها كما سبقت فقلت ايضًا ان الذين يفعلون مثل هذه لا يرثون ملكوت اللّٰه.

٢٢ واما ثمر الروح فهو محبة فرح سلام طول اناةٍ لطف صلاح ايمان.

٢٣ وداعة تعفُّف. ضدَّ امثال هذه ليس ناموس.

٢٤ ولكن الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الاهواءِ والشهوات.

٢٥ ان كنا نعيش بالروح فلنسلك ايضًا بحسب الروح.

٢٦ لا نكن معجبين نغاضب بعضنا بعضًا ونحسد بعضنا بعضًا

الاصحاح السادس

١ ايُّها الاخوة ان انسبق انسانٌ فأُخذ في زلَّةٍ مَّا فاصلحوا انتم الروحانيين مثل هذا بروح الوداعة ناظرًا الى نفسك لئَلَّا تُجرَّب انت ايضًا.

٢ احملوا بعضكم اثقال بعض وهكذا تمّموا ناموس المسيح.

٣ لانهُ ان ظنَّ احدٌ انهُ شئٌ وهو ليس شيئًا فانهُ يغشُّ نفسهُ.

٤ ولكن ليمتحن كلُّ واحدٍ عملهُ وحينئذٍ يكون لهُ الفخر من جهة نفسهِ فقط لا من جهة غيرهِ.

٥ لان كلُّ واحدٍ سيحمل حمل نفسهِ

٦ ولكن ليشارك الذي يتعلَّم الكلمة المعلّمَ في جميع الخيرات.

٧ لا تضلُّوا. اللّٰه لا يُشمَخ عليهِ. فان الذي يزرعهُ الانسان ايَّاهُ يحصد ايضاً.

٨ لان مَنْ يزرعٍ لجسدهِ فمن الجسد يحصد فسادًا. ومَنْ يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابديَّة.

٩ فلا نَفْشَلْ في عمل الخير لاننا سنحصد في وقتهِ ان كنا لا نكلُّ.

١٠ فاذًا حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع ولاسيما لاهل الايمان

١١ انظروا ما اكبر الاحرف التي كتبتها اليكم بيدي.

١٢ جميع الذين يريدون ان يعملوا منظرًا حسنًا في الجسد هؤُلاءِ يلزمونكم ان تختتنوا لئَلَّا يُضطَهَدُوا لاجل صليب المسيح فقط.

١٣ لان الذين يختتنون هم لا يحفظون الناموس بل يريدون ان تختتنوا انتم لكي يفتخروا في جسدكم.

١٤ وامَّا من جهتي فحاشا لي ان افتخر الَّا بصليب ربّنا يسوع المسيح الذي…

Read more